پایگاه پرچم های سیاه | آخرین اخبار ایران و جهان / lastnews / إتساع رقعه المواجهات بین الفلسطینیین والاحتلال بعد عملیات الطعن
إتساع رقعة المواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال بعد عمليات الطعن
إتساع رقعه المواجهات بین الفلسطینیین والاحتلال بعد عملیات الطعن

إتساع رقعه المواجهات بین الفلسطینیین والاحتلال بعد عملیات الطعن

إتساع رقعه المواجهات بین الفلسطینیین والاحتلال بعد عملیات الطعنReviewed by مدیریت پرچم های سیاه شرق on Oct 9Rating:

إتسعت رقعه المواجهات بین الفلسطینیین وقوات الاحتلال فی الضفه والقدس والداخل المحتل للیوم الثامن على التوالی.
وقال رئیس وزراء الکیان الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو إنه لا یوجدد حل سحری لما وصفه بعنف الفلسطینیین، وذلک عقب إصابه مستوطنین إسرائیلیین بینهم مجنده وجندی فی عملیات طعن خلفت ذعراً لدى المستوطنیین.
وقد استشهد فلسطینیان أحدهما منفذ عملیه طعن فی تل أبیب. فیما منعت سلطات الاحتلال مجدداً الرجال الذین تقل أعمارهم عن خمسین عاماً من دخول المسجد الأقصى لإداء صلاه الجمعه الیوم.

إتساع رقعه المواجهات بین الفلسطینیین والاحتلال بعد عملیات الطعن
إتساع رقعه المواجهات بین الفلسطینیین والاحتلال بعد عملیات الطعن

وعملیه طعن بعد أخرى فی الکیان الإسرائیلی کانت کفیله بأن تهز أمنه خلال ساعات قلیله.. ثلاثه من الإسرائیلیین بینهم مجنده أصیبوا جراء العملیات الثلاث الأولى، وفی حین استشهد طاعن المجنده برصاص جندی إسرائیلی بعد أن هاجمها وثلاثهً آخرین فی تل أبیب تمت عملیتا طعن أخرى فی القدس المحتله وکریات أربع قرب الخلیل.
وقالت وسائل إعلام الاحتلال إن منفذ هجوم کریات أربع تمکن من الفرار، أما المستوطن الذی أصیب خلال عملیه الطعن تلک فقد کانت جراحه خطیره وفق ما أعلنه جیش الاحتلال، وقد تم نقله للعلاج فی القدس المحتله من تلک المستوطنه المعروفه بمستوطنیها المتطرفین جدا.
وفی عملیه طعن ثالثه أقدم شاب فلسطینی من مخیم شعفاط للاجئین شرقی القدس المحتله على طعن مستوطن قرب محطه للقطار عند شارع یفصل بین شرق القدس المحتله وغربها،  وفی حین وصفت قوات الاحتلال حاله المستوطن المصاب بالخطره زعمت أنها اعتقلت الشاب الفلسطینی فی مکان الحادث.
غیر أن قوات الاحتلال اقتحمت مخیم شعفاط للسبب ذاته وهو الوصول إلى منفذ عملیه الطعن فی القدس المحتله قبل انسحابها مخلفه شهیداً وعشرات الجرحى ثلاثه منهم فی حالات خطیره، وقد وقع الانسحاب بعد أن تصدى الأهالی والشبان لقوات الاحتلال رمیا بالحجاره والزجاجات الحارقه ما تسبب فی إصابه عدد من جنودها.
ولم تتوقف عملیات الطعن الفلسطینیه فی هذا الخمیس الأسود على الکیان الإسرائیلی فقد أصیب إسرائیلیون بینهم جندی فی صدره جراء عملیه طعن فی العفوله داخل أراضی الخط الأخضر فی حین تم اعتقال منفذ العملیه.
العملیات التی نفذها الفلسطینیون ألهبت المواجهات مع قوات الاحتلال فی ظل التصعید الإسرائیلی خلال الأیام والأسابیع الماضیه، وقد أصیب العشرات منهم بالرصاص الحی والمطاطی فی کل من رام الله وبیت لحم وطول کرم ونابلس ومناطق أخرى فی الضفه الغربیه المحتله حیث أطلقت قوات الاحتلال الغاز المسیل للدموع أیضاً فی تلک المواجهات العنیفه التی باتت مع عملیات المقاومه أشبه بانتفاضه فلسطینیه ثالثه إن لم تکن کذلک.

درباره مدیریت پرچم های سیاه شرق

پیشنهاد میکنیم

"داعش" في الرقة بين فكي كماشة

“داعش” فی الرقه بین فکی کماشه

"داعش" فی الرقه بین فکی کماشهReviewed by مدیریت پرچم های سیاه شرق on Jun 5Rating: …

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

بیست − پانزده =

Watch Dragon ball super